التخطي إلى المحتوى

لفتت الاعلامية ياسمين الخطيب الانظار بصورة نشرتها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي للصور والفيديوهات “إنستجرام” وظهرت فيها والدتها أثناء وجودها في حمام السباحة.

 

View this post on Instagram

 

هو فيه بوركيني حلو كده! مامي.. ملكة المربات 🍯

A post shared by Yasmine Elkhateib (@yasmine.el.khateib) on

وظهرت والدة ياسمين الخطيب في الصورة التي نشرتها لها وهي داخل حمام السباحة مرتدية “البوركيني” وتضع قبعة على رأسها، وعلّقت بالقول:”هو فيه بوركيني حلو كده ..مامي ملكة المربات “.

وكان بعض المتابعين قد أعادوا إثـ ,ـارة قضية البوركيني التي اشتعلت مؤخراً في مصر بسبب انتقاد نزول محجبات في أحد المنتجعات إلى المسابح بمايوه شرعي. وعلى إثر هذا أطلق على موقع تويتر وسم (هاشتاج) “البوركيني” الذي أصبح الأكثر تداولاً في مصر.

ومن الواضح أن ياسمين الخطيب قررت ان تبدي برأيها و أرادت التعليق بطريقتها الخاصة على أزمة البوركيني بسبب رفض البعض لنزول المحجبات إلى حمامات السباحة بملابس السباحة الخاصة بهن “البوركيني”.

وفي سياق متصل قامت ياسمين الخطيب، بنشر صور جديدة عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام ، وبإطلالة ساحرة خطفت قلوب متابعيها بأحدث إطلالتها.

وعلقت ياسمين الخطيب على الصورة التي اثارت اعجاب متابعيها بشكل كبير قائلة: “المسرح العظيم هو عبارة عن تحدى كيف نفكر ويشجعنا على تخيل عالم نطمح إليه .. ويليم دافو”.

كما قامت ياسمين الخطيب بنشر عدة مقاطع فيديو قصيرة عبر خاصية الاستوري عبر حسابها على انستجرام لعدد من متابعيها ومحبيها قاموا بتركيب أغنية “عود البطل” على صورها، بسبب اناقتها وجسدها الممشوق الجميل، فهي فتاة احلام عدد كبير من الشباب.

وفي اطلالة سابقة لها عبر حسابها بانستجرام قامت ياسمين الخطيب بمشاركة جمهورها ومتابعيها باطلالة مختلفة وأنيقة تبرز تناسق قوامها وخسارة وزنها بشكل ملحوظ .

حيث ارتدت فستانًا مجسمًا مكشوف الأكتاف باللون الأسود ينتمى لصيحة الأوف شولدر. وتركت خصلات شعرها الطويل منسدلًا فوق كتفيها بأسلوب انسيابي، كما وضعت ياسمين الخطيب لمسات ناعمة من المكياج مع الكحل لتبرز جمال ملامحها. وعلقت على الصورة قائلة: “سيبقى الياسمين أبيض مهما خانته الفصول”.

وتفاعل عدد كبير من جمهور ومتابعين ياسمين مع هذه الصورة وجائت بعض التعليقات مثل: “طبعا يا احلي ياسمين ملكة جمال مصر الطبيعي يكسب – ده الياسمين وردي خالص – صوره تحتاج شاعر لوصفها”.

يذكر أن ياسمين الخطيب اعلامية وكاتبة وفنانة تشكيلية، وهي من مواليد عام 1981 حيث تبلغ من العمر 39 سنة. والدها الناشر سيد الخطيب، ووالدتها تركية لبنانية.

بدأت حياتها المهنية ككاتبة مقالات في عدد من الصحف مثل صحيفة الوطن وجريدة الاخبار وصحيفة الدستور. ومن مؤلفاتها “ست الحسن وولاد المرة”.