التخطي إلى المحتوى

اصدرت وزارة الشؤون الاجتماعية مساء امس الثلاثاء ،عن حقيقة خبر صرف شيكات الشؤون الاجتماعية التي تصرف في قطاع غزة ورام الله، كل 3 شهور للمستفدين من الاسرة المنكوبة والفقيرة قالت بانها سوف تبقي علي حالها وسوف تصرف كل 3 شهور مرة حسب المرات السابقة .

وقال وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية داود الديك بتصرح له ” ما تم تداوله عبر الصفحات وايضا وسائل التواصل الاجتماعي بان الاتحاد الاوروبي قرر برفع نسبة شيكات الشؤون الاجتماعية براتب ثابث اي ما يقارب عن 400 دولار .

الوزارة ما زالت تدرس صرف شيكات الشؤون كل شهر بدلا من 3 أشهر

وأوضح الديك، أن قرار الاتحاد لا أساس له من الصحة، مبينًا أن وزارة الشؤون الاجتماعية ما زالت تدرس مع وزارة المالية إمكانية صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر الفقيرة بشكل شهري، بدلا من صرفها كل 3 أشهر.

وأشار إلى أن الأمر يحتاج المزيد من الوقت بسبب الإجراءات المالية والفنية، مضيفًا أنه سيتم الاعلان عن ذلك في حال تم التوصل إلى قرار بذلك.

معادلة لبرنامج الدفعات النقدية للمستفيدين من شيكات الشؤون

وكان وزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني أعلن الثلاثاء الماضي، أن الوازرة تدرس خيار تحويل صرف دفعات الشؤون الاجتماعية بشكلٍ شهري بدلاً من صرفها مرة كل ثلاثة شهور.

وبيّن مجدلاني في تصريحات إذاعية، أن وزارته أجرت مراجعات للطلبات التي تقدمت بها الأسر التي حجبت عنها المساعدات خلال الدفعة الأخيرة، مشيرًا إلى أن بعض هذه الأسر تستحق المساعدة، وسيعاد صرف الدفعات المالية لها خلال الدفعة القادمة.

ولفت أن هناك معادلة لبرنامج الدفعات النقدية تقوم على مجموعة من المعايير، منها توفر دخل حد أدنى للأسرة، ونقص عدد الأفراد، وحجم الإعالة، ومؤشرات أخرى تحدد أن تستمر الأسرة على برنامج الإعالة أو إدخال أسرة بدلا منها.

لجنة تابعة لرام الله في غزة

وأضاف، أن الوزارة في غزة لا تتعاطى مع أي جسم غير شرعي اسمه وزارة بغزة، مبينًا أنه يتم التواصل من خلال لجنة تابعة لرام الله لتحديث البيانات.

ويستفيد من برنامج التحويلات النقدية قرابة 111 ألف أسرة فقيرة من قطاع غزة والضفة الغربية، ويصل إجمالي مبلغ الصرف إلى (130 مليون شيكل)، ويتم صرف شيكات الشؤون كل ثلاثة أشهر بمبلغ حده الأقصى 1800 شيكل وفق حالة الفقر لدى المستفيد.