التخطي إلى المحتوى

دعاء ليلة النصف من شعبان، تعتبر تلك الليلة من الليالي القدسية الشريفة حيث أنها تبدأ من بعد صلاة المغرب حتى صلاة الفجر لليوم التالي، وتكون في يوم 15 شعبان، كما يذكر في الكتب الدينية والأحاديث الشريفة بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصوم اغلب أيام شهر شعبان، وفضل تلك الليلة خصيصا من الشهر عظيم حيث قد تم بها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وذلك الحدث كان في العام الثاني من هجرة الرسول وفق اغلب الآراء، بعد أن قام المسلمين بالصلاة ما يقرب من 16 شهر تجاه المسجد الأقصى، وورد الكثير من الأحاديث النبوية عن فضل ليلة النصف من شعبان واهمتيها البالغة للمسلمين، حيث يقوم عدد من المسلمين بأحياء ذكراها بالصلاة والذكر مع تلاوة القرآن الكريم.

دعاء ليلة النصف من شعبان 2020

يوجد الكثير من الأدعية تبرز ذكرى ليلة النصف من شعبان، حيث أنها توافق يوم 20 أبريل من المغرب وحتى الفجر، وفي المملكة العربية السعودية يوافق النصف من شعبان يوم 19 أبريل، كما قد حدث رؤية هلال شهر شعبان داخل المملكة العربية السعودية في موعد ليس متوافق مع بداية شهر شعبان في مصر، حيث أنه يبحث الكثير من الناس على أدعية تلك الليلة والأحاديث وذلك ما سوف نعرضه لكم في السطور القادمة:

  • حديث في فضل صيام ليلة النصف من شعبان ومنه ما روي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه (إذا كان ليلة نصف شعبان، فقوموا ليلها، وصوموا نهارها، فإن الله تعالى ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا، فيقول : ألا مستغفر لي فأغفر له؟ ألا مسترزق فأرزقه؟ ألا مبتلى فأعافيه؟ ألا كذا؟ حتى يطلع الفجر)
  • منه أيضا ما رواه كردوس بن عمرو بقوله (من أحيا ليلتي العيد وليلة النصف من شعبان، لم يمت قلبه يوم تموت فيه القلوب).
  • حديث آخر ومنها ما روي عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه (خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة: أول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان، وليلة الجمعة، وليلة الفطر، وليلة النحر).
  • حديث آخر يبين فضل ليلة النصف من شعبان حيث يعتق الله فيها الكثير من الرقاب ومنها ما روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (إذا كان ليلة النصف من شعبان، يغفر الله من الذنوب أكثر من عدد شعر غنم كلب).
  • ومنها ( إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه) رواه الأمام أحمد في مسنده

دعاء ليلة النصف من شعبان دار الأفتاء

نشرت دار الإفتاء المصرية خلال صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك»، دعاء ليلة النصف من شعبان، وهو كالتالي: «اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ».

أدعية ليلة النصف من شعبان 2020 من دار الإفتاء و فضل صوم النصف من شعبان
ادعية ليلة النصف من شعبان