admin
أخبار العالم
بايدن يتوقع “أكثر من 600 ألف وفاة” بكورونا في الولايات المتحدة



اعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، أن وباء كورونا سيسفر عن أكثر من 600 الف وفاة في الولايات المتحدة.

وقال بايدن إن “العدد الآن 400 ألف وفاة، ويتوقع أن يتجاوز 600 ألف إلى حد بعيد”، مضيفا “هناك عائلات جائعة”، قبل أن يوقع سلسلة قرارات تهدف إلى مكافحة الازمة الغذائية التي تطاول ملايين الأميركيين، وختم بالقول “نحن في  أزمة وطنية علينا أن نتحرك بكل قوتنا”.

ويقدر عدد الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة، الجمعة، بنحو  422,796 على  الأقل، فيما بلغ عدد الإصابات  25,331,177 حسب موقع ورلد ميترز دوت كوم.

وكشف بايدن، الخميس، عن خطة إدارته لمواجهة وباء كورونا الفيروسي، متهما الإدارة السابقة بالفشل في مواجهة الوباء.

وقال بايدن إنه أطلق برنامجا خاصا بحملة التطعيم ضد فيروس كورونا، موضحا أن استراتيجيته “تهدف لتوزيع 100 مليون جرعة من اللقاح في أول مئة يوم” من إدارته.

ويسعى بايدن لتمرير حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار لدعم الاقتصاد واستراتجيته لمكافحة كورونا. موضحا أنه يتطلع للعمل مع قادة الكونغرس من الحزبين للتعامل مع الجائحة، “سنطلب من الكونغرس زيادة التمويل للعاملين في المجالات الطبية”.

وأعلن بايدن أنه يعتزم فتح “آلاف” مراكز التطعيم لتسريع حملة التلقيح ضد كوفيد-19 في الولايات المتحدة، داعيا إلى محاربة حملات التضليل ضد أخذ لقاح كورونا.

وشدد الرئيس الأميركي  على أهمية الكمامة في الوقاية من المرض، وقال أنه “يجب ارتداء الكمامات من الآن حتى أبريل المقبل”.

ولدعم استراتيجته وقع الرئيس بايدن، الخميس، على عدة أوامر تنفيذية للتصدي للوباء.

ومع كل ذلك، حذر  بايدن من أن “أزمة كورونا ستزداد سوءا قبل أن تتحسن”، مشددا على أن إدارته ستكون صريحة وأمينة في ما يخص التعامل مع الجائحة الفيروسية.

وكان عدة خبراء قد حذروا من حدوث زيادة كبيرة في عدد وفيات كورونا في فصل الشتاء. وما فاقم من الوضع ظهور سلاسلات جديدة يخشى  أن تقاوم اللقاحات المستخدمة في  التصدي للوباء. 

رابط مختصر