“فظائع تصدم الضمير”.. أميركا “منزعجة” من تقارير اغتصاب لمسلمات الأويغور في الصين

أخبار العالم
admin5 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
“فظائع تصدم الضمير”.. أميركا “منزعجة” من تقارير اغتصاب لمسلمات الأويغور في الصين



أعلنت الولايات المتحدة أنها تشعر بـ “الانزعاج الشديد” من التقارير التي تتحدث عن الاغتصاب المنهجي والتعذيب الجنسي للنساء المحتجزات في معسكرات شينجيانغ الصينية لمسلمي الإيغور، وطالبت بعواقب وخيمة، وفقا لصحيفة الغارديان.

وجاء بيان الخارجية الأميركية ردا على تقرير بثته هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، يورد تفاصيل مروعة عن عمليات الاغتصاب والتعذيب والانتهاك الجسدي، التي تتعرضن له مسلمات الإيغور في الصين، بناء على مقابلات مع عدد من المعتقلين السابقين وحارس.

وأكد الأشخاص الذين قابلتهم القناة البريطانية أنهم “عانوا أو شاهدوا أدلة على وجود عقاب منظم للاغتصاب الجماعي والاعتداء الجنسي والتعذيب”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية: “نحن منزعجون بشدة من التقارير، بما في ذلك الشهادات المباشرة، عن الاغتصاب المنهجي والاعتداء الجنسي ضد النساء في معسكرات الاعتقال لأقلية الإيغور وغيرهم من المسلمين في شينجيانغ”، مؤكدا أن الصين ارتكبت “جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية ” في شينجيانغ.

وأضاف: “هذه الفظائع تصدم الضمير ويجب أن تقابل بعواقب وخيمة”، وطالب الصين بالسماح “بإجراء تحقيقات فورية ومستقلة من قبل المراقبين الدوليين” في مزاعم الاغتصاب “بالإضافة إلى الفظائع الأخرى التي تُرتكب في شينجيانغ”.

ورددت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريز باين، دعوات الولايات المتحدة للمراقبين الدوليين، بما في ذلك المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، “لمنحهم وصولاً فوريًا وهادفًا وغير مقيد إلى شينجيانغ في أقرب فرصة ممكنة”.

رابط مختصر