مستشار الأمن القومي الأميركي يحدد الدولة التي تشكل التحدي الأمني الأول

أخبار العالم
admin29 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
مستشار الأمن القومي الأميركي يحدد الدولة التي تشكل التحدي الأمني الأول



قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جاك سوليفان، إن الصين تعتبر التحدي الأمني الأول للولايات المتحدة.

وأضاف سوليفان في تصريحات صحافية، الجمعة، “يجب أن تدفع الصين ثمن أفعالها وهناك موقف أميركي موحد تجاه هذا الأمر”.

وشدد مستشار الأمن القومي الأميركي، على أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن مبادئها الديمقراطية ودورها الريادي في العالم.

وكانت المرشحة لمنصب سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة المنتظر تأكيد تعيينها من قبل مجلس الشيوخ، ليندا توماس غرينفيلد، قد صرحت أنها ستواجه الأجندة الاستبدادية للصين بكل قوة، وستنخرط فيما أسمته بـ “الدبلوماسية الشعبية”.

وقالت توماس غرينفيلد، الأربعاء، “نحن نعلم أن الصين تعمل عبر نظام الأمم المتحدة لتسويق أجندة استبدادية، تتعارض مع القيم التأسيسية الأميركية.. إن نجاحهم يعتمد على انسحابنا المستمر، وهذا لن يحدث تحت أنظاري”.

كما أشار مستشار الأمن القومي الأميركي، أن كورونا والأزمة الاقتصادية يشكلان تهديدا للأمن القومي الأميركي.

وكانت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة، جانيت يلين، قد أوضحت، الجمعة، أن العالم يشهد أسوأ أسابيع الركود الاقتصادي، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أعلنت أن الإدارة الأميركية بدأت تنفيذ القرارات التي اتخذها بايدن لمواجهة جائحة كورونا.

وأضافت ساكي خلال مؤتمر صحافي، عقد صباح الجمعة، أن بايدن اتخذ قرارا تنفيذيا بإعادة فتح المدارس.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد أعلن في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، خطة إدارته لطلب 100 مليون جرعة من شركتي “مودرنا” و”فايزر” على حدة.

وبهذا تضمن عملية الشراء الجديدة، توفير 200 مليون جرعة إضافية، وارتفاع النسبة الأميركية من اللقاحين بحوالي 50 في المئة، لتبلغ 600 مليون جرعة إجماليا، وفقا لما نقلته “بلومبيرغ” عن مسؤول في الإدارة الأميركية. 

رابط مختصر