وفد مشروع علاء الدين يبحث في البحرين والإمارات نبذ ظاهرة معاداة السامية . دار الحياة - جريدة البوكس نيوز

وفد مشروع علاء الدين يبحث في البحرين والإمارات نبذ ظاهرة معاداة السامية . دار الحياة

admin
سوشيال ميديا
وفد مشروع علاء الدين يبحث في البحرين والإمارات نبذ ظاهرة معاداة السامية . دار الحياة

تسعي جريدة البوكس نيوز بمد الجميع بالعديد حول ما سوف يتم نشره ،فنحنن نسعي جاهدين الي تبسيط والوصول لكم بكل شفافية ونتعرف اليوم علي ما وفد مشروع علاء الدين يبحث في البحرين والإمارات نبذ ظاهرة معاداة السامية . دار الحياة،

زار وفد مشروع علاء الدين “مبادرة ثقافية برعاية اليونسكو أقيمت بهدف تعزيز الحوار بين الثقافات ونبذ ظاهرة معاداة السامية” كلًا من البحرين والإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من من 14 إلى 18 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

واستقبل ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، في قصر الصافرية، وفد مشروع علاء الدين والسفير الفرنسي لدى المملكة، جيروم كوشارد، بمناسبة زيارتهم للبلاد.

اقرأ ايضا: وزير الدفاع الأمريكي يبدأ جولة شرق أوسطية تشمل البحرين والإمارات

واستعرض الملك حمد، مع الوفد عددًا من القضايا والمبادرات التي تسهم في نشر وتعزيز قيم الخير والمحبة والسلام بين مختلف الشعوب، كما بارك خطط الشراكة بين مشروع علاء الدين والمؤسسات البحرينية، مثل مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي الذي زاره الوفد لتحقيق هذه الأهداف.

كما قام الوفد بزيارة مركز الأبحاث الرائد في البحرين “دراسات” لمناقشة الوضع في المنطقة في أعقاب اتفاقيات إبراهيم، من أجل تحقيق السلام الدافئ في المنطقة والصداقة بين الثقافات.

وفي الإمارات، استقبل وزير التسامح والتعايش، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ووزير الخارجية، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الوفد عند وصوله إلى أبوظبي.

وجاء في بيان صحفي، أنه تركزت المناقشات بين بن زايد و الوفد، على تأثير اتفاقيات إبراهيم على التهديدات البيئية بالإضافة إلى أهمية خوض معركة مشتركة لمواجهة معاداة السامية، والتعصب ضد المسلمين وكراهية الأجانب.

وأعرب بن زايد، أن الإمارات تستخدم نفوذها للمساهمة في السلام والاستقرار والتقدم في المنطقة، مؤكدًا دعمه للمبادرات المشتركة بين الإمارات ومشروع علاء الدين.

كما اتفق الوفد في لقاء جمعهم برئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، محمد خليفة المبارك، على تطوير مشاريع مشتركة تركز على المتاحف والجامعات والأندية الرياضية لتعزيز العلاقات بين الثقافات.

من جانبه أكد السفير الفرنسي لدى الإمارات، زار كرافييه شانيل، أن الحكومة الفرنسية “تدعم مشروع علاء الدين على أعلى مستوى، لأن هذه المنظمة تسعى إلى تعزيز القيم التي تهم فرنسا، وهي احترام الآخر والتسامح والسلام ومعارضة الكراهية والكره و التطرف. “

بدورها، قالت رئيسة مشروع علاء الدين، الدكتورة ليا بيسار، إن الاجتماعات كان لها تأثير عميق على الوفد، ومهدت الطريق لمستوى جديد من الشراكة، مضيفة أنه “بغض النظر عن المكان الذي ننتمي إليه أو ما هي ديانتنا أو ثقافتنا، لدينا اليوم عدو مشترك، يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الوسائل لمهاجمة وتحقير وتشويه صورة الآخر”.

اقرأ ايضا: الوزير كنان زهر الدين قنصلاً عامًا لسوريا بدبي والإمارات الشمالية

وأضافات بيسار: “يجب علينا جميعًا أن نوحد قوانا للتغلب على هذا التهديد الكبير الذي يواجه مجتمعاتنا، ويسعدنا أن نجد شركاء راغبين ومتحمسين في البحرين والإمارات العربية المتحدة”.


البوكس نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

رابط مختصر