التخطي إلى المحتوى

الضفة – تحديث الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان له أمس، بان ادراته سوف تلغي كل الاتفاقات مع اسرائيل وواشنطن وسوف يكون هذه المرة لاغية تماما في حال ضم اسرائيل اي جزء من الاراضي المتبقة في الضفة الغربية .

وقال ايضا في تصريحه امس “أبلغنا جميع الجهات الدولية المعنية بما في ذلك الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي إذا أعلنت إسرائيل ضم أي جزء من أراضينا”.

واضاف ايضا “لا يتوهمن أحد أنه يستطيع أن يستغل انشغال العالم بأزمة الوباء التي يواجهها اليوم للانقضاض على حقوقنا الوطنية، فنحن بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن يتلاعب بحقنا، أو يتجاوز قرارنا الوطني الثابت المتمسك بإقامة دولتنا الحرة المستقلة في أرضنا وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية، وسوف نتخذ كل قرار أو إجراء ضروري للحفاظ على حقوقنا وحماية ثوابتنا الوطنية”.

وهذا التهديد قد جاء بعد تصريح وزير الخارجية الامريكي “مايك بومبيو” بضم الضفة الغربية الي اسرائيل وهذا القرار يعود الي قياديات في تل ابيب وقال سوف استمر في اجراءات مع الدولتين .