التخطي إلى المحتوى

حسب الاعلام الروسي وأخباره العاجلة قالت بان رجل الأعمال الملياردير الروسي “ديمتري بوسوف”، قام بطلاق النار علي راسه مما ادي الي وفاته

وفي صباح الاربعاء قامت صحيفية “آر بي ك” الروسية، قامت الوكالة بنشر خبر وفاه بوسوف البالغ من العمر 52 عام، حيث يعتبر بوسوف من أغني رجال الاعمال في البلاد وقد انتحر مساء اليوم الثلاثاء .

ولم تذكر الصحيفة أية معلومات بخصوص أسباب انتحار “بوسوف”، صاحب اثنتين من أكبر شركات الفحم في روسيا، هما “فوستوكوغول”، و”سيب أنثراسايت”.

وأضافت أن التحقيقات حول الحادثة ما زالت مستمرة.

من ناحية أخري قال أحد قرباء بوسوف بان عثروا علي جثثه في منزله الكائن في موسكو وقد اصيب بارسه بطلق ناري وبجانيه مسدس وحسب ما

قال مجلة فوريس بان بوسوف ياتي في المرتبة 86 من لائحة الاغنياء في البلاد ويقدر ثورتها ما يقارب من 1.1 مليار دولار حسب ما قالت المجلة .