البوكس نيوز – بالصور.. إزالة قنبلة يدوية من صدر جندي روسي قبل انفجارها

جريدة البوكس نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من بالصور.. إزالة قنبلة يدوية من صدر جندي روسي قبل انفجارها ،
20012 L

تحول جسد جندي روسي إلى “قنبلة بشرية” عندما سقطت قنبلة يدوية من قِبل القوات الأوكرانية داخل قفصه الصدري، لكن القنبلة لم تنفجر وتمكن الأطباء من إخراجها من جسده في عملية جراحية عاجلة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نجح أطباء في إزالة قنبلة يدوية قابلة للانفجار، من القفص الصدري لجندي روسي، وارتدى الجراحون خلال العملية درعًا واقيًا للجسم، إلى أن استخرجوا القنبلة بنجاح دون انفجارها.

وأصيب الرقيب الروسي نيكولاي باسينكو البالغ من العمر 41 عامًا، بالقنبلة بعدما ألقتها عليه قاذفة آلية تابعة للقوات الأوكرانية، لكن بدلًا من الانفجار فيه اخترقت ضلوعه وألحقت أضرارًا بالرئة، حتى استقرت قرب العمود الفقري، وبالتحديد بين الشريان الأورطي والوريد الأجوف السفلي.

ازالة القنبلة من صدر الجندي الروسي

 

لاحقًا، كشفت الأشعة السينية وجود القنبلة في الصدر، وجرى نقله إلى المستشفى حيث أخبره الأطباء بأن خطر انفجار القنبلة عال، كما يزيد من فرص تعرضه للنزيف حال عدم إجرائه لتدخل جراحي

وأجرى الجراحة كولونيل كيم وفريقه الطبي في مستشفى ماندريك المركزي العسكري في موسكو، وروى: «وجدنا القنبلة موجودة بين الشريان الأورطي والوريد الأجوف السفلي. حرتها إلى اليمين أو اليسار كانت بالإمكان أن تؤدي إلى وفاته».

وكشفت تقارير أن فريق آخر من الجراحين كان مستعدًا للتعامل مع الوضع حال انفجار القنبلة.

وعقب الجراحة، ذكر المقاتل نيكولاي باسينكو أنه أصيب بالقنبلة قبل أسبوعين: «لم أفهم ما حدث. كانت هناك ضربة على حافة الدرع وكان هذا هو الحال ولم أفقد وعيي، حتى أنني واصلت التحرك، لكن بعدها وضع رفاقي الضمادات».

ختم المصاب: «الآن أنا أجلس. كل الشكر للجراح دميتري كيم وأنا سأكون ممتنًا له بقية حياتي».

روسيا تنسحب واوكرانيا تستعيد الأرض

كان الجنود الروس في الأراضي الأوكرانية منذ عام 2014 ، وشاركوا في غزو شامل للبلاد منذ 24 فبراير 2022 – عندما أصدر بوتين الأمر لقواته بمهاجمة البلاد والإطاحة بالحكومة في كييف.

ولكن بعد وقف تقدم روسيا نحو العاصمة بشكل كبير في المراحل الأولى من الحرب ، شنت قوات كييف دفاعًا مذهلاً على بلادهم ، ودفعت قوات موسكو إلى الشرق أكثر والعودة نحو الحدود الروسية.

نتيجة للعديد من الإخفاقات العسكرية الروسية ، واستخف الكرملين بقوة أوكرانيا والدعم المقدم إلى كييف من قبل حلفائها ، قُتل عشرات الآلاف من الجنود الروس منذ الأمر بالغزو.

ومع ذلك ، مع استعادة أوكرانيا للأراضي ، تم الكشف عن حالات مروعة من جرائم الحرب التي ارتكبها الجنود الروس.

وأشادت وزارة الدفاع الروسية بالعملية الطبية باعتبارها ناجحة ، واغتنمت الفرصة لمشاركة قصة أخبار سارة نادرة في وقت تستمر فيه العمليات العسكرية لموسكو في مواجهة انتكاسات هائلة في غزو بوتين المستمر.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة الروسية أن ‘الأطباء العسكريين مع نظرائهم المدنيين ارتدوا الدروع الواقية للبدن تحت عباءاتهم الطبية وشرعوا في هذه الجراحة المعقدة للغاية’.

ربما كانت الجراحة المنقذة للحياة التي أجراها باسنكو هي الشيء الوحيد الذي يمكن للجيش الروسي الاحتفال به هذا الأسبوع ، حيث قال مسؤولون أوكرانيون يوم الجمعة إن الأعلام الأوكرانية كانت تظهر “ بأعداد كبيرة وفي كل مكان ” ، في أعقاب انسحاب روسيا من منطقة خيرسون الجنوبية.


جريدة البوكس نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على جريدة البوكس نيوز; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع وجريدة البوكس نيوز . إخلاء مسئولية : جميع الأخبار والمقالات المنشورة في جريدة البوكس نيوز مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة جميع المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.
لمشاهدة كل ما هو جديد علي موقعنا تابعونا على قناتنا على تيلجرام ليصلكم كل ما هو جديد في الموقع; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي .