البوكس نيوز – حرج أمام سوناك بأسابيعه الأولى.. يثق بوزير متنمّر!

جريدة البوكس نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من حرج أمام سوناك بأسابيعه الأولى.. يثق بوزير متنمّر! ،

بعدما كشفت رسائل نصية تنمّر وزير الدولة البريطاني جافين وليامسون بلغة بذيئة، على ويندي مورتون مسؤولة الانضباط داخل البرلمان بسبب تنظيم مراسم وفاة الملكة إليزابيث، تبيّن أن رئيس الوزراء ريشي سوناك يدعم الوزير المنتمّر ما فجر زوبعة من الانتقادات!.

فقد أعلن وزير الدولة في الحكومة البريطانية أوليفر دودن، اليوم الأحد، أن سوناك يدعم وزير الدولة في الحكومة المتهم بالتنمر على زميلته، معتبراً أن الرسائل الهاتفية المسيئة أُرسلت “في لحظة انفعال”.

اختيارات خاطئة فتحت باب الجدل

الحكاية بدأت بعدما كشف تقرير بريطاني، أن الوزير وليامسون كان غاضباً لعدم دعوته إلى حضور جنازة الملكة إليزابيث، فأرسل رسائل اعتبرت غير لائقة بحق مورتون مسؤولة الانضباط الحزبي داخل البرلمان، ما دفع الأخيرة لتقديم شكوى رسمية، وفقا لما نقلت صحيفة “صندي تايمز”.

وبينما يخضع جافين، الذي أعاد سوناك تعيينه في منصب وزاري الشهر الماضي، للتحقيق، أعلن دودن أن رئيس الوزراء لا يزال يثق فيه.

فعلى الرغم من الدعوات لإقالته، إلا أن سوناك لم يحرّك ساكناً، بل برر دودن المقرّب منه، كلمات الوزير المتنمر التي “صدرت في لحظة انفعال، تعبيرا عن إحباطه”.

جافين وليامسون (الوزير المتنمر)

جافين وليامسون (الوزير المتنمر)

كما اعتبر دودن أيضاً أن الوزير نادم على ما أرسل، وفق قوله.

لا يزال يثق به

وعلى الرغم من أنه أكد أنه ما كان ينبغي أن يبعث تلك الرسائل، إلا أنه عاد وشدد على أن رئيس الوزراء لا يزال يثق في جافين وليامسون.

يشار إلى أن هذه لم تكن الزلة الأولى لرئيس الحكومة الجديد، بل سبقتها أخرى قبل أيام، مفجرة غضبا في الأوساط البريطانية، حينما قرر سوناك تعيين سويلا برافرمان وزيرة للداخلية، خصوصا وأن الأخيرة كانت فصلت من عملها في عهد ليز تراس لخرقها قواعد الأمان بإرسال وثيقة رسمية على بريدها الإلكتروني الشخصي..

الوزيرة البريطانية ويندي مورتون ضحية التنمّر

الوزيرة البريطانية ويندي مورتون ضحية التنمّر

مهام صعبة وتحديات

يذكر أن أمام رئيس الوزراء الجديد مهام صعبة، إذ تولى دولة غارقة في أزمة خطرة في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة، مع تجاوز التضخم 10%.

كما يتعين عليه تهدئة الأسواق المضطربة منذ إعلان موازنة حكومة رئيسة الوزراء السابقة ليز تراس نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

جريدة البوكس نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على جريدة البوكس نيوز; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع وجريدة البوكس نيوز . إخلاء مسئولية : جميع الأخبار والمقالات المنشورة في جريدة البوكس نيوز مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة جميع المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.
لمشاهدة كل ما هو جديد علي موقعنا تابعونا على قناتنا على تيلجرام ليصلكم كل ما هو جديد في الموقع; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي .